Blog

لماذا يجب على الأطفال ممارسة الرياضة؟

vollyball

الرياضة، سواء كانت مع فريق أو فردية، هي نشاط مهم للأطفال لما تقدمه من مزايا غير النشاط البدني. المشاركة في الرياضة يمكن أن تساعد على بناء احترام الذات والثقة، وتحفز الأطفال على التفوق دراسيا، ويمكن أن تساعد على بناء المهارات الاجتماعية. كذلك ممارسة الرياضة تساهم في تعليم الأطفال فوائد تحديد الأهداف والمثابرة.

النشاط البدني

النشاط البدني هي الفائدة الأكثر وضوحا من الأنشطة الرياضية. الأطفال غالبا ما يقضون الكثير من الوقت في مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو. لكن الأنشطة الرياضية توفر فرصة لممارسة الرياضة التي يمكن أن تساعد على الحفاظ على صحة الاطفال.

المهارات الاجتماعية

المشاركة الرياضية يمكن أن تساعد الأطفال على تنمية المهارات الاجتماعية التي من شأنها أن تساعدهم طوال حياتهم. فهم لا يتعلمون التفاعل مع غيرهم من الأطفال فقط، ولكن أيضا مع الأفراد الأكبر منهم سنا مثل مدربيهم ومسؤولي الرياضة. فالطفل يتعلم مهارات القيادة، مهارات بناء الفريق ومهارات الاتصال التي تساعدهم في المدرسة، ومستقبلهم الوظيفي والعلاقات الشخصية.

احترام الذات

المشاركة في الألعاب الرياضية يمكن أن يكون لها أثر إيجابي كبير على ثقة واعتزاز الطفل بنفسه. الأطفال الذين يشاركون في الألعاب الرياضية يتلقون الثناء والتشجيع من المدربين وأولياء الأمور، مما يساعد على بناء الثقة بالنفس. يتعلمون أيضا الثقة في قدراتهم الخاصة، ودفع أنفسهم. النقد البناء هو أيضا جزء كبير من المشاركة الرياضية، والرياضيين من الشباب يتعلمون قبول مثل هذه الانتقادات واستخدامها لصالحهم. الأكاديمية الأمريكية للأطفال والمراهقين للطب النفسي تنصح الآباء والأمهات أن يكونوا مطلعين على أنشطة طفلهم لضمان الحصول على أقصى استفادة من المشاركة الرياضية.

النجاح الأكاديمي

ليس من المستغرب أن الأطفال الذين يشاركون في الألعاب الرياضية يتفوقون دراسيا كذلك. حيث يمكن أن تطبق نفس المبادئ من التفاني والعمل الشاق المستفادة من خلال المشاركة الرياضية في الدراسة. ووفقا لمقال نشر على موقع America، اللعب في فريق رياضي في المرحلة الثانوية يزيد من فرص الطالب في اكمال المرحلة الجامعية بنسبة 41 في المئة.

الصحة مدى الحياة

ممارسة الرياضة تعزز الصحة واللياقة، ليس فقط خلال مرحلة الطفولة ولكن طوال حياة الطفل. الألعاب الرياضية مثل السباحة والغولف هي مفيدة بشكل خاص لأن الطفل يمكن أن يستمر في ممارستها كشخص بالغ، والاستفادة من النشاط البدني. كذلك الأطفال الذين يشاركون في الألعاب الرياضية قد يكونوا أيضا أكثر وعيا عند اختيار الغذاء الصحي. وعلى الرغم من أن الرياضة هي وسيلة ممتازة لتعزيز الصحة واللياقة البدنية، يجب على الآباء والمدربين تشجيع الحياة الصحية وأن يكونوا قدوة إيجابية أيضا.

النص الأصلي لهذا المقال